منتدى جمعية البر بجازان


    كنتم خير أمة اخرجت للناس فمابااليوم.........,

    شاطر

    samr

    عدد المساهمات : 100
    نقاط : 303
    تاريخ التسجيل : 18/10/2011

    كنتم خير أمة اخرجت للناس فمابااليوم.........,

    مُساهمة من طرف samr في الثلاثاء أكتوبر 18, 2011 11:17 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركات
     

    أحبائي زوار وأعضاء ومشرفي وأدارييّ منتديات العاشق
    كيف حالكم أتمني أن تكونوا بأحسن حال
    أسعد ألله مساءكم\ صباحكم بكل خير



    بدآيتاً أحب أن أشكر ألأخت’ [روز العراق]|~

    على هذه الحمله الجميله التي تدعو ألى ألأبداع لأشرف مخلوق في الكائنات
    حبيب الله ومنقذ البشريه رسول الله أبو القاسم محمد (صلى الله عليه وآله وصحبه المنتجبين أجمعين الى يوم الدين) خصوصاً في هذا الوقت الذي تتكالب فيه ألسنة الشرك والكفر لتشويه دين ألإسلام
    فهي دائماُ ما تبهرنا بمواضيعها الرائعه

    مقدمة
    الموضوع وآضح من أسمه
    لنبذ الفرقه والخلاف بين المسلمين كافة لنكون بحق أمة هذا الرجل العظيم رسول الله الكريم محمد (صلى الله غليه وآله وصحبه المنتجبين أجمعين الى يوم الدين) الذي يفتخر بنا يوم المحشر ونطبق المبادئ التي جاء بها الدين الحنيف دين الاسلام
    دين الاسلام دين الحبه وألإلفه والتآخي والمساعده ودين الرحمه بين الناس خاتم الديانات وهو الدين الازلي الذي وضعه الله لهذه البشريه وفيه كل الخير لهم وسهل عليهم جميع مصاعب الحياة وهو دين سمح وجميل
    وليس فيه شئ من التعصب


    خير ما نفتتح به موضوعنا كلام الله (عز وجل)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ


    وأيضاً


    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ))


    رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) كان من خير خلق الله الذي قال به الله (عز وجل)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ))
    وقال الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم)
    (( أدبني ربي فأحسن تأديبي)) رواه أبن عساكر عن أنس
    هو من أدبه الله عز وجل فكيف يكون خلقه
    عن عائشة رضي الله عنها قالت كان خلق رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم القرآن - يغضب لغضبه ويرضى لرضاه
    رواه أحمد ومسلم وأبو داود، وزاد مسلم
    لانستطيع وصف خلقه فالله اثنى عليه وكمله وجمله عن بقية الخلق
    كانت يتحلى بكافة الصفات النبيله
    ( الصدق والأمانة ، التواضع و التسامح ، الطيبة و الكرم و العفو ، الصبر والرحمة ، التسليم لأمر الله .... الكثير من الصفآت)
    اليس من الجدير بنا أن نتبع سنته ونسير على خطاه أم فقط نقولنحن أتباع رسول الله نحن محبي رسول الله ماذا ينفع الحب أذا كنا لآنسير على نهجه

    هل كان النبي يريد التفرقه وألأنشقاق والفتن بين صفوف المسلمين ألم يؤاخي بين المهاجرين وألأنصار يردنا رسول الله أن نتكاتف لأجل أعلاه كلمة الله وكلمة الحق
    فما بالنا اليوم فتحنا ألأبواب أمام أعداء الله وأعدئنا ليشعلوا بيننا الفتن وأصبحنا نخالف شريعة الله وما جاء به النبي الكريم

    وكلنا حقد وبغضاء ضد أخواننا المسلمين من المذاهب ألأخرى أهذا ما أوصانا به رسولنا الكريم (صلى الله عليه وآله وصحبه النتجبين)
    لنكون عكس ما قال الله عز وجل


    (( إنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
    وغيرها من الآيات وألأحاديث النبويه الشريفه ))
    فأصبحنا أعداء بفضل التشويه ألذي لآصحة له لآ ندري من أين جائنا
    اليوم تُصرف ملايين الدولارات بفتح القنوات الفضائيه المعاديه للأسلام وتحاول الحط من قيمّه الساميه من أجل تسقيط المذاهب ألأسلاميه ولآندري من مصلحة من الذي يفعلونه هل هي من مصلحة المسلمين.. عندما يضهر شيخ أو سيد أو مفتي ويبدأ بالكلام الذي لم ينزل الله به من سلطان ويبدأ بتشويه والتسقيط كلٌ بما أوصي به ولآ نريد أن نظلم أحد .. لآ ندري ما يتكلم به عن قصد وعلم لشن الفتن أو عن جهل وهو لم يفقه من العلم شيئاً سوى الذي أستلمه من المغرضين ..وماأدراك أن يكونوا من كبار المسلمين ولآنعلم بهم تجندهم أسرائيل والغرب الكافر للحط من الإسلام ويأتون ويتكلمون بأسم الدين وهذا الجاهل الذي ينعق مع كل ناعق يستمع لهم ويطبق ما يقولوه كأنه لآيملك عقلاً يفكر به

    يا ترى هل كان أهل بيت النبي يتكلمون على الناس بالسؤ أم أصحاب رسول الله يريدون شن الفتن والعداء على أهل البيت فأن كانوا كذلك فلماذا ألأمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) زوّج عمر بن الخطاب (رض) ابنته أم كلثوم
    وكان يسمي أولاده على أسمائهم سمى أحد أولاده أبي بكر وآخر عمر وآخر عثمان
    فليس كل ما يقال هو صحيح
    ألإمام جعفر بن محمد الصادق يقول
    (ما أتفق مع القرآن خذوه فهو منا ومن لم يتفق فأضربوه عرض الجدار)
    معنى هذا القول أنه يوجد الكثير من أهل الفتن على مر العصور كانوا يريدون تشويه هذا الدين بالتفرقه
    وأنا لم أطلع على كتب أخواننا من أهل السنه وأكيد عندهم لآتجوز التفرقه بين المسلمين لأن الله أراد ذلك وأمر بذلك
    لنرى ماذا نستفيد من هذا كله العداوه والبغضاء وتفريق الصفوف بين أبناء الدين الواحد
    فهم بفتنهم هذي يتبعون سياسة فرق تسد
    والله (عز وجل) ]يأمرنا بصريح العباره ووآضح القول


    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( وَٱعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَٱذْكُرُواْ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَآءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ
    فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ ٱلنَّارِ فَأَنقَذَكُمْ مِّنْهَا كَذٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ
    لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ))


    من هنا أرجو منكم أخواني وأخواتي أن لآ تنجروا خلف مخططاتهم وفتنهم التي تجعل الاخ يقتل أخيه
    وأن أقتضت ألأمور أن لآتأخذوا بكلام أحد أن تشابكت عليكم ألأمور لآتسمعوا للباطل وأتجهوا الى الكتاب الذي لآ يأتيه الباطل من بين يديه ولآ من خلفه
    وتحكيم العقل لأن الله يحاسب على العقل
    خلق الله العقل ( فقال له أقبل وأقبل وقال له أدبر فأدبر فقال بك أُثيب وبك أُعاقب)
    لم يقل خلقت لك فلآن أو فلان وقال أحاسبكم على قوله
    فاعتبروا يا أولي ألألباب
    لم يقل أعتبروا يا أتباع هذا وذاك خاطب العقول أو أصحاب العقول لو صح التعبير


    وهذا رأيي وكلٌ له رأيه
    من شاور الناس شاركهم عقولهم
    أتمنى أن أكون قد وفقت في عملي المتواضع والبسيط وفاءً مني لرسول الله الذي عانى الأميرين لأتمام رسالته
    ( وصلى الله على محمد وأهل بيته وصحبه المنتجبين وسلم تسليماً كثيراً)
    والسلام ختام

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 9:41 am